توفير الامتياز في عالم التدريب الإداري والتنفيذي

منذ نشأتها عام 2008، وقد كانت قناعة شركة الإمارات للتدريب أن التدريب المهني والتخصصي هو أداة حيوية من شأنها أن تساهم إيجابياً في تطوير مؤسسات وشركات الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وما وراءها لمضاهاة التطور الاقتصادي في العالم المتقدم، ولذا كان من الضروري التركيز على إقامة أسس قوية لتحقيق التقدم.

من موقعها في كوالا لمبور بماليزيا، تمكنت الشركة من الوصول إلى مرافق وموارد تجريبية تفوق تلك التي توفرها شركات التدريب المعتادة، فقد أقامت الشركة علاقات مع مراكز تعليم وتجريب إقليمية في جنوب شرق آسيا وامتدت إلى ما وراء حدود المنطقة إلى مؤسسات تعليمية عريقة بانجلترا والولايات المتحدة والأردن.

تحتاج الشركات عادة الى حلول تدريب شاملة، وشركة الإمارات إنتربرايز للتدريب واستشارات الأعمال هنا لتقديم هذه الحلول؛ تفضل بتصفح دوراتنا هنا واختيار ارسال موظفيك لأي من الدورات المجدولة، أو يمكنك الاتصال بنا لتحديد احتياجاتك التدريبية وسيتم توفير حلول مخصصة لكم نقدمها في موقع شركتكم بأي مكان في العالم، وكن مطمئناً أن أفضل نخبة من المدربين ستكون هناك لتقديم هذه الدورات.

ليس هناك ما هو أكثر أهمية من الاستثمار في مواردك البشرية، فكل ترقية في مهارات العاملين لديك تعني المزيد والمزيد من العوائد المتراكمة لشركتك، ولكن من المهم أيضا أن يأتي هذا الاستثمار مع مستوى من الثقة واعتراف رسمي.

تم تصميم دوراتنا لتوفير كمية قصوى من المعلومات والمهارات التطبيقية والتي يمكن الاستفادة منها عملياً، وذلك ليعودوا إلى عملهم في مؤسستك في أسرع وقت وليقوموا بتطبيق ما تعلموه بشكل فعلي وفوري لإضافة قيمة للمنظمة ككل، وقد قمنا بإضافة اعتماد وتوثيق بعض برامج الدورات لدينا من خلال هيئات تعليمية رسمية لتطمئن إلى محتواها وأضفنا خيارات تصديق شهاداتها من مؤسسات حكومية لضمان الاعتراف بها في كل مكان.